منتديات التميز الإبتدائية السادسة بصبيا
اهلا وسهلا بك في منتديات التميز الإبتدائية السادسة بصبيا اتمنى من الله ان تفيد وتستفيد

منتديات التميز الإبتدائية السادسة بصبيا

علمي ثقافي ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
تم تفعيل برنامج كن متعاونا بالتعاون مع جميع منسوبات المدرسة وامهات الطالبات

شاطر | 
 

  نوادر من التراث العربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رامي
.
.
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 22/10/2012

مُساهمةموضوع: نوادر من التراث العربي   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 7:37 am

هذه نوادر جمعتها لكم ، و أرجو أن تستحوذ على إعجابكم .


و نبدؤها بنوادر و طرف الأعراب :


أوقد أعرابيّ ناراَ يتّقي بها برد الصحراء في الليالي القارسة ، ولما جلس يتدفّأ ردّد مرتاحاَ : اللهم لاتحرمنيها لا في الدنيا ولا في الآخرة.
__________________
تزوّج أعرابيّ على كبر سنه ، فعوتب على مصير أولاده القادمين ، فقال : أبادرهم باليتم قبل أن يبادروني بالعقوق.
_________________
ألحَّ سائلٌ على أعرابيّ أن يعطيه حاجةً لوجه الله ، فقال الأعرابيّ : والله ليس عندي ما أعطيه للغير .. فالذي عندي أنا أولى الناس به وأحقّ ! فقال السائل : أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ؟ فقال الأعرابيّ : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا .
________________
قيل لأعرابيّ كان يتعشق قينة : ما يضرك لو اشتريتها ببعض ما تنفق عليها ؟ قال : فمن لي إذ ذاك بلذة الخلسة ، ولقاء المسارقة ، وانتظار الموعد.
________________

وقف أعرابيّ على أبي الأسود الدؤلي وهو يتغدى فسلم فرد عليه ثم أقبل على الأكل ، ولم يعزم عليه . فقال له الأعرابيّ : أما اني قد مررت بأهلك . قال كذلك كان طريقك . قال وإمرأتك حبلى . قال كذلك كان عهدي بها . قال قد ولدت . قال كان لا بد لها أن تلد . قال ولدت غلامين . قال كذلك كانت أمها . قال مات أحدهما . قال ما كانت تقوى على إرضاع أثنين . قال ثم مات الآخر . قال ما كان ليبقى بعد موت أخيه . قال وماتت الأُم : قال حزناً على ولديها . قال ما أطيب طعامك . قال لأجل ذلك أكلته وحدي والله لا ذقته يا أعرابيّ
!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رامي
.
.
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 22/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: نوادر من التراث العربي   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 7:39 am

رفعت امرأة زوجها إلى القاضي تبغي الفرقة , وزعمت أنه يبول في الفراش كل ليلة فقال الرجل للقاضي :يا سيدي لا تعجل علي حتى أقص عليك قصتي .. إني أرى في المنام كأني في جزيرة في البحر ,وفيها قصر عال , وفوق القصر قبة عالية , وفوق القبة جملٌ , وأنا على ظهر الجمل يطأطئ برأسه ليشرب من البحر فإذا رأيت ذلك بلت من شدة الخوف . فلما سمع القاضي ذلك بال في فراشه وثيابه وقال : يا هذه أنا قد أخذني البول من هول حديثه فكيف من يرى الأمر عيانا .


تحاكم الرشيد وزبيدة (زوجة الرشيد) إلى أبي يوسف القاضي في الفالوذج واللوزينج (نوعان من الحلوى) أيهما أطيب فقال أبو يوسف أنا لا أحكم على غائب فأمر الرشيد باحضارهما وقدما بين يدي أبي يوسف فجعل يأكل من هذا مرة ومن هذا مرة حتى نصف الجامين ثم قال يا أمير المؤمنين ما رأيت أعدل منهما كلما أردت أن أحكم لأحدهما أتى الآخر بحجته .




ادعى رجل عند قاض على امرأة حسناء بدين فجعل القاضي يميل إليها بالحكم فقال الرجل أصلح الله القاضي حجتي أوضح من هذا النهار فقال له القاضي اسكت يا عدو الله فإن الشمس أوضح من النهار قم لا حق لك عليها فقالت المرأة جزاك الله عن ضعفي خيرا فقد قويته فقال الرجل لا جزاك الله عن قوتي خيرا فقد أوهيتها .



حكي أن تاجرا عبر إلى حمص فسمع مؤذنا يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن أهل حمص يشهدون أن محمدا رسول الله فقال والله لأمضين إلى الإمام وأسأله فجاء إليه فرآه قد أقام الصلاة وهو يصلي على رجل ورجله الأخرى ملوثة بالعذرة فمضى إلى المحتسب ليخبره بهذا الخبر فسأل عنه فقيل إنه في الجامع يبيع الخمر فمضى إليه فوجده جالسا وفي حجره مصحف وبين يديه باطية مملؤة خمرا وهو يحلف للناس بحق المصحف أن الخمرة صرف ليس فيها ماء وقد ازدحمت الناس عليه وهو يبيع فقال والله لأمضين إلى القاضي وأخبره فجاء إلى القاضي فدفع الباب فانفتح فوجد القاضي نائما على بطنه وعلى ظهره غلام يفعل فيه الفاحشة فقال التاجر قلب الله حمص فقال القاضي لم تقول هذا فأخبره بجميع ما رأى فقال يا جاهل أما المؤذن فإن مؤذننا مرض فاستأجرنا يهوديا صيتا يؤذن مكانه فهو يقول ما سمعت وأما الإمام فإنهم لما أقاموا الصلاة خرج مسرعا فتلوثت رجله بالعذرة وضاق الوقت فأخرجها من الصلاة واعتمد على رجله الأخرى ولما فرغ غسلها وأما المحتسب فإن ذلك الجامع ليس له وقف إلا كرم وعنبه ما يؤكل فهو يعصره خمرا ويبيعه ويصرف ثمنه في مصالح الجامع وأما الغلام الذي رأيته فإن أباه مات وخلف مالا كثيرا وهو تحت الحجر وقد كبر وجاء جماعة شهدوا عندي أنه بلغ فأنا أمتحنه فخرج التاجر ن البلد وحلف أنه لا يعود إليها أبدا .


دخل رجل على ابن شبرمة القاضي ليشهد في قضية. فقال له ابن شبرمة:‏ ‏ لا أقبل شهادتك.‏ ‏ قال: ولِمَ؟ ‏ ‏ قال: بلغني أن جاريةً غَنّت في مجلسٍ كنتَ فيه، فقلتَ لها: أحسنتِ!‏ ‏ قال الرجل:‏ ‏ قلتُ لها ذلك حين ابتدأت أو حين سكتتْ؟‏ ‏ قال: حين سكتت.‏ ‏ قال: إنما استحسنتُ سكوتَها أيها القاضي.‏ ‏ فَقبِلَ شهادته. ‏

(من كتاب "الكشكول" لبهاء الدين العاملي).


كان جمال الدين بن العديم، قاضي حلب، عاقلاً عادلاً خبيراً بالأحكام.‏ ‏ حدث أن ادّعى عنده مدّع على آخر بمبلغ. فلما أنكر المدّعى عليه، أخرج المدّعي وثيقة فيها إقرار "منصور بن أبي جرادة بتسلم المبلغ". فأنكر المدعى عليه أن الاسم المذكور في الوثيقة (أبا جرادة) اسم أبيه.‏ ‏ قال له القاضي ابن العديم: فما اسمك أنت؟‏ ‏ قال: منصور.‏ ‏ قال: واسم أبيك؟‏ ‏ قال: هبة الله.‏ ‏ فسكت عنه القاضي، وتشاغل بالحديث مع من كان عنده حتى طال ذلك، وكان جليسه يقرأ عليه في صحيح البخاري. ثم إذا بالقاضي يصيح فجأة:‏ ‏ يا بن أبي جرادة!‏ ‏ فأجابه المدّعى عليه مبادراً:‏ ‏ مولاي!‏ ‏ فقال له: ادفع لغريمك حقَّه. ‏ ‏"

من كتاب الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة" لابن حجر العسقلاني.


قدّم رجل ابنًا له إلى القاضي فقال:‏ ‏ أصلح الله القاضي، إن هذا ابني يشرب الخمر ولا يصلي. فقال له القاضي: ‏ ‏ ما تقول يا غلام فيما حكاه أبوك عنك؟ ‏ ‏ قال: يقول غير الصحيح. إني أصلي ولا أشرب الخمر. ‏ ‏ فقال أبوه: ‏ ‏ أصلح الله القاضي، أتكون صلاة بلا تلاوة؟ ‏ ‏ فقال القاضي: ‏ ‏ يا غلام، تقرأ شيئًا من القرآن؟ ‏ ‏ قال: نعم، وأجيد القراءة. ‏ ‏ قال: اقرأ! ‏ ‏ فقال: بسم الله الرحمن الرحيم، ‏ ‏ علق القلبُ ربابًا بعدما شابت وشابا ‏ ‏ إنّ دين الله حق لا أرى فيه ارتيابا!‏ ‏ قال أبوه:‏ ‏ والله أيها القاضي ما تعلم هاتين الآيتين إلا البارحة، لأنه سرق مصحفًا من بعض جيراننا!‏ ‏ فقال القاضي: قبّحكما الله! تقرآن كتاب الله ولا تعملان به! ‏ ‏

من كتاب"المستطرف" للإبشيهي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رامي
.
.
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 22/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: نوادر من التراث العربي   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 7:41 am

من نوادر المعلمين :
____________________
قال الجاحظ مررت بمعلم صبيان وعنده عصا طويلة , وعصا قصيرة , وصولجان , وكرة , وطبل , وبوق . فقلت ما هذه ؟ فقال: عندي صغار أوباش فأقول لأحدهم إقرأ لوحك ! .. فيصفّر لي بصوت منكر فأضربه بالعصا القصيرة .. فيبتعد .. فأضربه بالعصا الطويلة .. فيفر من بين يدي .. فأضع الكرة في الصولجان فأضربه فاشج رأسه .. فتقوم إلى الصغار كلهم بالألواح .. فأجعل الطبل في عنقي , والبوق في فمي , وأضرب الطبل , وأنفخ في البوق .. فيسمع أهل الدرب ذلك فيسارعون إلي .. فيخلصوني منهم .


حكى الجاحظ أيضا قال مررت على خربة فإذا بها معلم وهو ينبح نبيح الكلاب فوقفت أنظر إليه وإذا بصبي قد خرج من دار فقبض عليه المعلم وجعل يلطمه ويسبه فقلت عرفني خبره فقال هذا صبي لئيم يكره التعليم ويهرب ويدخل الدار ولا يخرج وله كلب يلعب به فإذا سمع صوتي ظن أنه صوت الكلب فيخرج فأمسكه .



جاءت امرأة إلى المعلم بولدها تشكوه فقال له ما إن تنتهي وإلا فعلت بأمك فقالت يا معلم هذا صبي ما ينفع فيه الكلام فافعل ما شئت لعله ينظر بعينه ويتوب فقام وفعل بها أمام ولدها .



قال الجاحظ رأيت معلما في الكتاب وحده فسألته فقال الصغار داخل الدرب يتصارعون فقلت أحب أن أراهم فقال أشير عليك بذلك فقلت لا بد قال فإذا جئت إلى رأس الدرب اكشف رأسك لئلا يعتقدوك المعلم فيصفعونك حتى تعمى .



قال بعضهم رأيت معلما وقد جاء صغيران يتماسكان فقال أحدهما هذا عض أذني فقال الآخر لا والله يا سيدنا هو الذي عض أذن نفسه فقال المعلم يا ابن الزانية هو كان جمل يعض أذن نفسه .



قال بعضهم رأيت معلما وهو يصلي العصر فلما ركع ادخل رأسه بين رجليه ونظر إلى الصغار وهم يلعبون وقال يا ابن البقال قد رأيت الذي عملت وسوف أكافئك إذا فرغت من الصلاة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوسن
.
.
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 22/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: نوادر من التراث العربي   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 7:48 am

يسلموووووووووووووووووووووو
يسلموووووووووووووووووووو
يسلمووووووووووووووووو
يسلمووووووووووووووو
يسلمووووووووووووو
يسلمووووووووووو
يسلمووووووووو
يسلمووووووو
يسلمووووو
يسلموووو
يسلمووو
يسلموو

التوقيع_________________
ما أقصر الليل على راقد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوادر من التراث العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز الإبتدائية السادسة بصبيا :: منتدى الصور :: من التراث-
انتقل الى: